جريدة الشاهد اليومية

اتهام ترامب الاتحاد الأوروبي والصين بالتلاعب بعملتيهما أفقد الدولار مكاسبه

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_E3(81).pngقال تقرير البنك الوطني تمكن الدولار من الارتفاع خلال معظم الأسبوع بدعم من صقورية مجلس الاحتياط الفيدرالي والاتفاقيات التجارية الجديدة المحتملة مع الشركاء، ولكنه تدهور يوم الجمعة ليخسر معظم مكاسبه بعد أن اتهم الرئيس ترامب الاتحاد الأوروبي والصين بالتلاعب بعملتيهما.
وأضاف التقرير ان رئيس مجلس الاحتياط الفيدرالي، جيروم باول، قال في شهادته نصف السنوية أمام الكونغرس، إن سوق العمل الأميركي قد استمر في التحسن وإن البنك المركزي الأميركي يعتقد أنه من الأفضل «الحفاظ على رفع تدريجي» لأسعار الفائدة. وواصل قوله إن النمو قد تسارع في الربع الثاني من 2018، بدعم من «زيادة قوية في الوظائف، وارتفاع دخل ما بعد الاقتطاع الضريبي، والتفاؤل من العائلات الأميركية» وكانت الأسواق مرتاحة لعدم إشارة باول إلى المزيد من القلق بسبب التوترات التجارية وتسطّح منحى العائد، الأمر الذي يبقي مجلس الاحتياط الفدرالي في مسار خططه.
وتابع التقرير: أفاد المستشار الاقتصادي للرئيس دونالد ترامب، لاري كودلو، في مؤتمر للمستثمرين إنه يسمع من مصادر أن رئيس المفوضية الأوروبي، جان كلود جانكر، سيقدّم عرضا «مهما جدا» بشأن التجارة الحرة لدى قدومه إلى واشنطن الأسبوع القادم. وزادت هذه التعليقات التفاؤل بأن إدارة ترامب قد لا تنفّذ تهديداتها بفرض رسوم على واردات السيارات من الاتحاد الأوروبي. وإضافة إلى ذلك، قال الرئيس ترامب للصحفيين إن أميركا والمكسيك «يقتربان» من التوصل إلى اتفاق تجاري لإعادة التفاوض على اتفاق التجارة الحرة في أمريكا الشمالية بعد «جلسة جيدة جدا مع المكسيك، مع الرئيس الجديد». ولحظ أن محادثات منفصلة مع كندا يمكن أن تتقدم لاحقا. ويشجع التراجع الطفيف في التوترات التجارية، إلى جانب توجيه نقدي واضح، على ارتفاع ثابت للدولار.
وأشار عانى الدولار من عمليات بيع حادة يوم الجمعة بعد أن اتهم ترامب الصين والاتحاد الأوروبي بالتلاعب بعملتيهما. وواصل قائلا إن الدولار القوي وارتفاع أسعار الفائدة يضرّان «بالميزة التنافسية» لأميركا. وأضعف ترامب موقف مجلس الاحتياط الفيدرالي بادعائه أن التقييد النقدي يضر بالاقتصاد وأن «أميركا يجب ألا تعاقب لأدائها الجيد». وكسر ترامب بتعليقاته هذه عقودا من التقليد الذي يقضي بأن على الرؤساء الأميركيين أن يتجنبوا التعليق مباشرة على الدولار وعلى مسار السياسة النقدية الأميركية. وبالإضافة إلى ذلك، هاجم ترامب سياسات الصين التجارية في مقابلة يوم الجمعة، وقال إن أميركا قد «نهبت من قبل الصين لوقت طويل» وإنه مستعد لزيادة الرسوم لتغطي 500 بليون دولار من الواردات الصينية. ولوضع الأمور في نصابها، فإن هذا المبلغ هو تقريبا قيمة كافة الواردات الأميركية من الصين في 2017. وكما هو الحال مع معظم بيانات ترامب، يبقى الأمر غير واضح بشأن ما إذا كانت هذه التعليقات تلقائية أو يجب اتخاذها على محمل الجد. وبدأ الدولار الأسبوع عند 94.682 وارتفع إلى أعلى مستوى له في 12 شهرا عند 95.652 قبل أن ينهي الأسبوع
عند 94.642.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث