جريدة الشاهد اليومية

القادسية والزمالك... تحدي الكبار في برج العرب

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_59_16777215_0___images_1-2018_1(95).pngكتب أيمن الدرديري:

ينزل نادي القادسية ضيفاً اليوم على شقيقة المصري نادي الزمالك في ذهاب دور الـ 32 من البطولة العربية لكرة القدم بنسختها الجديدة وتقام المباراة على ملعب برج العرب بالإسكندرية.
واطمأن المدرب الروماني ايوان مارين مدرب القلعة الصفراء على جاهزية بدر المطوع للعب من البداية بعد الانتهاء من برنامج التأهيل، كما يركز المدرب كثيرا على المهاجم الكاميروني الجديد رونالد الذي سيقود الهجوم في ظل غياب يوسف ناصر للإصابة، الى جانب المهاجم الغابوني الجديد اكسل ماي، كما ظهر فهد الأنصاري بصورة مميزة في التدريبات الماضية، وأصبح جاهزا لقيادة وسط الملعب.
وأكد نواف المطيري مساعد مدير جهاز الكرة على ثقته في لاعبي الأصفر، لتجاوز المهمة الصعبة أمام الزمالك، خاصة في ظل الحماس الذي يسيطر على الفريق.
وتابع: «نحن جاهزون تماما لخوض هذه المواجهة، ورغم صعوبتها، فإن الجميع لديه ثقة كبيرة في تقديم اللاعبين مردودا إيجابيا خلال المباراة، لذلك يحرص الجهاز الفني خلال الفترة الحالية على تهيئة اللاعبين نفسيا وبدنيا».
وحرص الجهاز الفني للنادي الملكي على فرض السرية على التدريبات، خوفاً من أعين أصحاب الأرض، الذين يرغبون في جمع أكبر معلومات عن «الأصفر» قبل المواجهة، فضلا عن إيجاد نوع من التركيز التام في المران، وتنفيذ بعض الخطط والجُمل التكتيكية.
من جانبه وجه كريستيان غروس المدير الفني لنادي الزمالك تحذيرًا للاعبي فريقه من خطورة الضربات الثابتة من خارج منطقة الجزاء، مؤكدًا على قدرة لاعبي القادسية على تنفيذها بشكل جيد.
كما شدد غروس على أن مساعد ندا مدافع الأصفر يعد من بين العناصر القادرة على استغلال الضربات الثابتة بشكل جيد وتسديدها نحو المرمى،وحذر المدرب السويسري لاعبيه من الثنائي فهد الأنصاري وبدر المطوع نظرًا للخطورة التي بإمكانهما تشكيلها على مرمى الزمالك خلال المباراة،وأوضح غروس للاعبيه أن القادسية يضم بين صفوفه عدداً من العناصر الدولية المميزة، وعدداً من المحترفين يشكلون قوة كبيرة.
وتاريخياً تقابل الزمالك مع الأندية الكويتية في 7 مباريات بالبطولات العربية المختلفة حقق الفوز في 3 مواجهات وتعادل في لقاء وحيد وخسر 3 مباريات،سجل لاعبوه 12 هدفا واستقبلت شباكه مثلها.
البداية كانت الخسارة أمام نادي الكويت بنتيجة 2-1 في البطولة العربية لأبطال الكؤوس
موسم 1989،سجل هدف الزمالك وقتها عماد صلاح،قبل أن يخسر الزمالك للمرة الثانية أمام العميد بنتيجة 3-1، في بطولة الأمير فيصل بن فهد للأندية العربية، سجل للأبيض وقتها سامح يوسف.
وعاد الزمالك ليثأر من الأبيض في نهائي البطولة ذاتها 2003، ويتوج باللقب بعد الفوز بنتيجة 2-1، سجل ثنائية الزمالك أحمد صالح ومحمود محمود.
وفي موسم 2004 / 2005، تقابل الزمالك مجددا مع العميد وحسم التعادل 1-1 نتيجة المباراة الأولى، سجل للأبيض صالح سدير، بينما حقق الزمالك الفوز في اللقاء الثاني بنتيجة 2-1، سجل للأبيض وقتها كل من محمد أبو العلا وعبد الله نهار «هدف ذاتي».
وفي عام 2006 / 2007 تقابل الزمالك مع القادسية، خسر بطل مصر في المباراة الأولى بنتيجة 2-1، سجل للأبيض وقتها عمرو زكي، قبل أن يفوز الزمالك في المباراة الثانية بنتيجة 4-2، سجل للأبيض وقتها كل من جونيور، وعبد الحليم علي، ومصطفى جعفر، واسامة حسن.
وفي سياق متصل أعلن الاتحاد العربي لكرة القدم عن تعيين طاقم تحكيم جزائري بقيادة مهدي عبيد شارف لإدارة مباراة الزمالك أمام القادسية،ويتكون طاقم التحكيم من مهدي عبيد حكم الساحة، ويعاونه عبد الحق أتشيعلي وعوماري بوعبد الله إلى جانب سعيد عوينة الحكم الرابع،ويتواجد عبد الناصر أحمد من ليبيا لمراقبة المباراة، بينما يراقب الحكام خليل جلال من السعودية، وسامح علي المنسق العام.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث