جريدة الشاهد اليومية

العتيبي: جهاز البدون لديه خطة لمعالجة قضيتهم بشكل جذري

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_58_16777215_0___images_1-2018_B1(73).pngكتب ضاحي العلي:

التقى رئيس الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية صالح الفضالة مع رئيس المجلس البلدي أسامة العتيبي ومدير عام البلدية أحمد المنفوحي بحضور اعضاء المجلس البلدي ونواب مدير عام البلدية البلدية بشأن تقديم بحث مستجدات وإنجازات الجهاز المركزي في الفترة الماضية.
وقال رئيس الجهاز المركزي صالح الفضالة ان هذه الزيارة مشابهة لما قام به في السابق من زيارة مجلس الامة، مؤكدا أن هذا يعد لزاما على الجهاز ان يقوم بزيارة المؤسسات التشريعية من مجلس الأمة والمجلس البلدي من أجل الاطلاع على قضية المقيمين بصورة غير قانونية من أجل شرح أبعاد هذه المشكلة والاستماع إلى آراء أعضاء المجلس البلدي كما استمعت سابقا إلى أعضاء مجلس الامة.
وبدوره قال رئيس المجلس البلدي أسامة العتيبي ان المجلس شرف بزيارة رئيس الجهاز المركزي لمعالجة قضية المقيمين بصورة غير قانونية صالح الفضالة، مشيدا بمبادرة الجهاز من القيام بهذه الزيارات للجهات الحكومية ومجلس الأمة.
وأشار العتيبي إلى أن الجهاز قام بتقديم شرح مفصل عن الإنجازات الخاصة بالجهاز المركزي طيلة السنوات الماضية بالاضافة لما سيقوم به في القريب العاجل من نواحٍ صحية وتعليمية وخلافه، مؤكدا أن المجلس اطلع على معلومات جديدة تتعلق بدور الجهاز في معالجة هذه القضية بشكل جذري خاصة أنها قضية إنسانية في بلد الإنسانية، مشيداً بدور الجهاز المركزي والجهات الحكومية التي تتابع هذه القضية التي تتعلق بشريحة كبيرة في المجتمع.
وبسؤاله عن جدوى زيارة الجهاز المركزي للمجلس البلدي قال العتيبي ان هذه الزيارة اتت بمبادرة بطلب من الجهاز المركزي لمعالجة قضية المقيمين بصورة غير قانونية، لافتا إلى ان الجهاز لديه جدول خاص بالزيارات للجهات الحكومية، ومنها زيارة المجلس البلدي .
وأكد أن أي جهة حكومية لا تنفك عن معالجة هذه القضية وفق اختصاصاتها لاسيما أن المجلس البلدي له دور فيما يتعلق بالمساكن الخاصة في هذا الامر، لافتا إلى أن المجلس البلدي سيساهم في كل مايطلب منه في متابعة هذا الموضوع.
واشار إلى ان سرية الاجتماع كانت بطلب من الجهاز المركزي لمعالجة القضية، خاصة أن الذي تم عرضه لابد أن يطلع عليه المسؤولون في الدولة، مؤكدا أن أبواب المجلس البلدي مفتوحة لاسيما أن اللجان والورش ابوابها مفتوحة وفق اللوائح والقوانين، مضيفا اننا في بعض الاحيان نلبي دعوة المستضاف في مناقشة ما يتم عرضه.