جريدة الشاهد اليومية

هبوط البورصات العالمية يُلقي بظلاله على مؤشرات بورصة الكويت

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_66_16777215_0___images_1-2018_E1(130).pngأنهت بورصة الكويت تعاملاتها الأسبوعية أمس على انخفاض المؤشر العام 26.64 نقطة ليبلغ مستوى 5065.81 نقطة بنسبة 0.52 %.وبلغت كميات تداولات المؤشر 81.51 مليون سهم تمت من خلال 4134 صفقة نقدية بقيمة 17.9 مليون دينار «نحو 59.07 مليون دولار أميركي». وانخفض مؤشر السوق الرئيسي 17.53 نقطة ليصل إلى مستوى 4718.42 نقطة وبنسبة انخفاض 0.37 % من خلال كمية أسهم بلغت 41.6 مليون سهم تمت عبر 1706 صفقات نقدية بقيمة 2.8 مليون دينار «نحو 9.2 ملايين دولار».
وانخفض مؤشر السوق الأول 31.61 نقطة ليصل إلى مستوى 16. 5257 نقطة وبنسبة انخفاض 0.6 % من خلال كمية أسهم بلغت 39.8 مليون سهم تمت عبر 2428 صفقة بقيمة 15.11 مليون دينار «نحو 49.86 مليون دولار».وكانت شركات «أولى تكافل» و «يوباك» و «وربة ت» و «منازل» و»مراكز» الأكثر ارتفاعا في حين كانت أسهم «اهلي متحد» و«برقان» و«وطني» و«صناعات» و«آن» الأكثر تداولا أما الأكثر انخفاضا فكانت «ريم» و«ايفا» و«المصالح ع» و«سنرجي» و«مينا».
وتابع المتعاملون إفصاحا بشأن اتمام عملية شراء لشخص مطلع على أسهم بنك برقان فضلا عن إفصاح لشركة «الخير الوطنية» بشأن إلغاء بيع حصتها في شركة أسمنت الخليج.وشهدت الجلسة إفصاحا من شركة «الأولى تكافل» بشأن تلقيها عرضا لشراء حصتها في «نيوفا سيجورتا» التركية فضلا عن إعلان شركة «بوبيان للبتروكيماويات» عن النسبة المحققة من الاستحواذ على أسهم «الكوت» البالغة 7.2 %.
وتابع المتعاملون إيضاحا من «كيبكو» حول التداول غير الاعتيادي على سهمها فضلا عن إعلان بورصة الكويت تنفيذ بيع أوراق مالية مدرجة وأخرى غير مدرجة لمصلحة حساب إدارة التنفيذ بوزارة العدل.وأنهت المؤشرات الكويتية جلسة أمس، متراجعة بشكل جماعي، متأثرة بالهبوط العنيف الذي شهدته المؤشرات الأميركية أول من أمس وتداعيات تأثيره السلبية على الأسواق العالمية أمس.
وهبط المؤشر العام للبورصة الكويتية في نهاية التعاملات 0.52%، كما انخفض المؤشران الرئيسي والأول بنسبة 0.37% و 0.6% على الترتيب.وأوضح مستشار التحليل الفني لأسواق المال، نواف العون أن موجة التصحيح التي يمر بها المؤشر العام مازالت قائمة حتى يتم على الأقل تجاوز مستوى المقاومة 5175 نقطة وهو ما لم يحدث حتى الآن.
وأشار العون إلى أن عدم كسر المؤشر تلك المقاومة يعني عدم وجود أي جديد ومن ثم يتوجب انتظار الوصول إلى تحقيق أول أهداف التصحيح بعد أن يتم كسر مستوى 5075 نقطة ليصبح الهدف التالي 5005 ثم 4935 نقطة.ولفت إلى أنه لا يمكن أن يؤثر هبوط الداو جونز أول من أمس بمفرده في هبوط بورصة الكويت أو أسواق المنطقة، وكذلك البيانات المالية لا تُغير من المسار العام سواء لسهم أو لمؤشر، مؤكداً أن التصحيح له أهداف في الغالب يُحققها مهما كانت الظروف المُحيطة للأسعار إيجابية.
وسجلت مؤشرات 7 قطاعات هبوطاً أمس يتصدرها السلع الاستهلاكية بانخفاض نسبته 0.87%، فيما ارتفعت مؤشرات 3 قطاعات أخرى بصدارة التأمين بنمو معدله 0.63%.وجاء سهم «ريم العقارية» على رأس القائمة الحمراء للأسهم المُدرجة بانخفاض نسبته 10%، فيما تصدر سهم «أولى تكافل» القائمة الخضراء مرتفعاً بواقع 19.1%.
وارتفعت سيولة البورصة أمس 99.2% إلى 17.93 مليون دينار مقابل 9 ملايين دينار أول من أمس، كما ارتفعت أحجام التداول 44.3% إلى 81.52 مليون سهم مقابل 56.5 ملايين سهم بجلسة الأربعاء.وحقق سهم «الكويت الوطني» أنشط سيولة بالبورصة بقيمة 4.38 مليون دينار متراجعاً 0.84%، فيما تصدر سهم «أهلي متحد - البحرين» نشاط الكميات بحجم تداول بلغ 7.48 ملايين سهم متراجعاً 1.46%.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث