جريدة الشاهد اليومية

الصين أنشأت شنغن لتسهيل الاستثمارات الخارجية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

مدينة شنزن أو شنغن، هي إحدى المُدن الواقعة جنوب الصين، وتتبع إدارياً لمقاطعة قوانغ دونغ، وهي من المُدن الحديثة، حيثُ تمّ تأسيسها عام 1980م، ويبلغ عدد سكانها نحو 11.091.000 نسمة، وذلك حسب الإحصائية المتوفرة للعام 2016م، أمّا مساحتها فتبلغ نحو 2050 كم²، وتُعتبر مدينة شنغن من أكبر المراكز الاقتصادية الخاصة في جمهورية الصين الشعبية، بعدما كان النشاط الاقتصادي الغالب في المدينة قديماً هو الصيد، وكانت تُسمى شنغن في حينه «باو آن». وتقع المدينة على ضفاف نهر اللؤلؤ ضمن منطقةٍ شبه مدارية، وتنقسم على أساس ذلك، إلى سبع مناطق إدارية هي: لوخو، وفوتيان، وباوان، ونان شان، وبوجي، وشا تو جياو، ولونغ غانغ، ما يجعلها عُرضةً للأعاصير الخفيفة، خلال فصلي الشتاء والخريف، فيما يصل متوسط الحرارة السنوية في المدينة، إلى نحو اثنتين وعشرين درجةً مئوية، لكنها قد تتجاوز خلال النهار الخمس وثلاثين درجةً أحياناً، أمّا عن التضاريس في شنغن، فتحتوي على العديد من الجبال: مثل: جبل بي جيا شان، وجبل ما لوان شان، وجبل دا نيانغ شان، كما تضم العديد من الأنهار، مثل: نهر تشينتشين، ونهر دان شويه، ونهر ماو جوو، ونهر فو تيان. وصارت مدينة شنغن وضواحيها عام 1981م،أول منطقةٍ اقتصاديةٍ خاصة في الصين، حيثُ هدفت الحكومة الصينية من وراء إقامتها الى تسهيل الاستثمارات الخارجية، ورفع نسبة انتفاع الاقتصاد الصيني منها، وإنعاشه بشاوشنغن على الحدود مع مدينة هونغ كونغ، ويخترقها خط لسكة الحديد الرابطة بين قوانغ تشو وهونغ كونغ.
المعالم السياحية في شنغن القرية الصينية الثقافية الشعبية وتقع هذه القرية في الجانب الغربي من حديقة الصين العظمى، وتمّ بناؤها عام1991م، على مساحة 158.000كم²، وتنشط المهرجانات الوطنية المختلفة في القرية، التي تُعرِّف الزائر بالفنون الصينية المتنوعة بصورةٍ حضارية، وتستقطب القرية ملايين السياح من أنحاء عديدة من العالم سنوياً.
خريطة الصين: هي عبارةٌ عن حديقةٍ طبيعية، فيها نموذجٌ مُصغرٌ عن خريطة الصين الحقيقية، حيثُ تمّ تصغير نحو ثلاثين ألف موقعٍ مصغرٍ في الصين على أرض الحديقة، وهذا ما يُسهل على السائح التعرف على أبرز معالم الصين، بطريقةٍ سهلةٍ وسريعة، وممتعة.
متحف نافذة العالم: وهو متحفٌ كبير جداً، إذ تبلغ مساحته الكلية نحو ثمانيةٍ وأربعين هكتاراً، ويقع المتحف بجانب قرية الصين الثقافية الشعبية، ويجمع المتحف الآثار التاريخية، والمناظر الطبيعية، والعروض الشعبية والتراثية لكثيرٍ من القارات، مثل: قسم آسيا، وقسم أفريقيا، ناهيك عن العلوم الحديثة المتطورة.
متنزه هابي فالي: ويقع هذا المتنزه على مساحة ثلاثمئة وخمسين ألف كم²، وفيه مدينة الكرتون، وغابات شانغريلا.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث