جريدة الشاهد اليومية

أسطورة الأرجنتين ووالده متهمان بغسيل الأموال

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_56_16777215_0___images_1-2018_S1(165).pngيبدو أن المعاناة هي سمة عام الأسطورة الأرجنتينية، ليونيل ميسي، نجم برشلونة، فبعد الفشل في الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، والإقصاء مع منتخب بلاده من كأس العالم، والفشل بالفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم، ثم أخيرًا الإصابة التي داهمته اخيرا، وأبعدته عن مشاركة زملائه الفوز العريض في كلاسيكو الأرض على ريال مدريد، وبنهاية هذا العام يتعرض لملاحقة قضائية في بلاده.
فحسبما نشرت صحيفة
آس الإسبانية، فإن ميسي ووالده قد يواجهان في الفترة المقبلة اتهامات جنائية من وزارة العدل في الأرجنتين، بزعم تورطهما في قضايا غسيل أموال.
وذلك عطفًا على بلاغات وشكاوى، بأن المؤسسة الخيرية التي تحمل اسم ميسي، والمهتمة بتقديم المساعدات الاجتماعية، قد تلقت تبرعات من جهات غير معلومة المصدر، وبها شبهة غسيل أموال لأمور غير مشروعة.
حيث حرك المدعي بابلو تورانو، من قبل محكمة الجرائم الاقتصادية، في العاصمة بوينس آيريس، دعوى ضد ميسي ووالده، بسوء إدارتهما للمؤسسة، على خلفية بلاغ من موظف سابق بالمؤسسة.
وبناء عليه طالب تورانو ببدء التحقيق في كل سجلات التبرعات التي وردت إلى المؤسسة منذ تدشينها، وكل المعاملات المالية التي جرت خلال هذه الفترة، بما فيها ما ساهم به ميسي ووالده. وأشارت تقارير صحافية أرجنتينية، إلى أن فتح التحقيق في تلك القضية، لا يعني بالضرورة أن ميسي ووالده مذنبان، أو أن هناك نية محددة لاتهامهما بأية تهمة، وأن الأمر قد لا يعدو سوى تحقيق مبدئي، وقد ترى المحكمة في أولى جلساتها، بعدم جدية الاتهامات، بسبب عدم مصداقية الأدلة الثبوتية على تورطهما في تلك الجرائم، وهو ما يعني رفض الدعوى.
جدير بالذكر أن ميسي قد تعرض لملاحقات قضائية سابقة في إسبانيا، بسبب إتهامات مالية أيضًا، خاصة بالتهرب من دفع الضرائب عن إيرادات ومصادر دخله في فترة سابقة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث