جريدة الشاهد اليومية

واشنطن: نولي تركيزا شديدا "على أعلى المستويات" لقضية الجندي المتقاعد المحتجز بموسكو

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_63_16777215_0___images_1-2018_83994411-e799-4052-bf99-b82fd0cf0031.jpgأكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اليوم الخميس ان بلاده تولي تركيزا شديدا "على أعلى المستويات" لقضية الجندي المتقاعد من قوات مشاة البحرية الأمريكية المحتجز في موسكو بتهمة التجسس.
وقال بومبيو لموقع (يو.إس نيوز) الإخباري الأمريكي أن وزارة الخارجية والإدارة الأمريكية بصورة عامة "تبذلان كل ما في وسعهما" للتأكد من أن المحتجز بول ويلان يلقى معاملة مناسبة "وأننا نحصل على المعلومات التي نحتاجها".
وأضاف "يجب أن يعلم الشعب الأمريكي أننا نركز بشكل كبير على هذا على أعلى المستويات في حكومة الولايات المتحدة".
يأتي ذلك بعد اعتقال جهاز الامن الداخلي الروسي ويلان يوم الجمعة الماضي وفتحه قضية جنائية ضده على خلفية اتهامات بالتجسس.
على جانب آخر قال بومبيو "نحن الآن على بعد 30 يوما بالضبط تقريبا من الموعد النهائي الذي قدمناه" للانسحاب من معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى مع روسيا.
وأوضح وزير الخارجية الأمريكي "للأسف لم يبذل الروس أي جهد للامتثال للمعاهدة أكثر مما فعلوا خلال الاعوام الأربعة أو الخمسة السابقة التي أجرينا خلالها هذه المحادثات مع الروس حول هذا الأمر".
وأضاف أنه رغم ذلك ستستمر الولايات المتحدة في التحدث مع روسيا لمحاولة حثها على "العودة إلى الامتثال للمعاهدة" أو على الأقل "الالتزام بالعودة إلى الامتثال للمعاهدة".
وفيما يتعلق بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب قوات بلاده من سوريا قال بومبيو "لا يمكنني إعطاء جدول زمني" حيال هذا الامر مؤكدا في الوقت نفسه استمرار الحرب ضد ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش).
ونبه بومبيو الى أهمية حماية الأكراد والأقليات الدينية في سوريا مشيرا الى استمرار المحادثات مع الأتراك في هذا الشأن.
كما اكد وزير الخارجية الأمريكي استمرار حملة بلاده ضد الأنشطة الإيرانية موضحا ان الولايات المتحدة تريد "ضمان أننا نمتثل للمتطلبات لأن تحقق العقوبات المفروضة على إيران الهدف النهائي الذي نحاول تحقيقه وهو خلق نتيجة يستطيع من خلالها أن يعيش الشعب الإيراني حياة أفضل مما لديه اليوم في ظل هذا النظام الاستبدادي".

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث