جريدة الشاهد اليومية

  • جعفر محمد الباب يفوّت جمل
    الكاتب جعفر محمد
    سنوات طويلة مضت وبقي أهل الرياضة الحقيقيون يدورون في حلقات مفرغة، وتوصد في وجوههم الأبواب التي يقف خلفها مراهقون السياسة، ضاعت أجيال من المواهب وتاهت أفكار ولدت في عقول المبدعين منهم، ولم يحرك ساكن في برلمان «متعنطز ومتعنتر» ومتطفل على الرياضيين، انقسم الشارع الرياضي ومن هنا نجح الطارئون في تحقيق…
  • د. هشام الديوان الصواب والرشد
    لا شيء يحمل اي قدر من الصواب ما لم يكن إيجابيا ولا شيء يحمل أي قدر من الخطأ ما لم تكن له اضرار جانبية مؤذية او مكلفة او مدمرة. لدي قناعة بأن من يحبه الله يرضى عنه وانا اثق ان الخالق عزو جل لن يقتصر مثل هذا الامر على المسلمين…
  • د.علي الزعبي هيا .. نقفز!
    الكاتب د.علي الزعبي
    سألوني ذات مرة عن الكيفية التي بامكاننا من خلالها تجاوز أزمتنا الطائفية سواء في الكويت أو العالم العربي، فقلت إن الاعتماد على المشروعات التوحيدية أو التكاملية داخل المجتمع لا يمكن لها النجاح في ظل طبيعة العقلية العربية سواء عند الحكام أو الطبقات السياسية أو الطبقات التجارية أو غيرها.  الحل بزعمي…
  • مشعل السعيد الدهر يفجع بعد العين بالأثر فما البكاء على الأشباح والصور
    الكاتب مشعل السعيد
    الدهر هو الزمان قلّ أو كثر. يقول المولى عز وجل «هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئاً مذكوراً» «الإنسان 1»، وهناك من يفسر الدهر بمدة الحياة الدنيا كلها وتطلق على ألف سنة، يقول الله تعالى في الآية 24 من سورة الجاثية «وقالوا ما هي إلا حياتنا الدنيا…
  • نجم عبدالله انتهازية الأيديولوجيا دمار التعليم
    الكاتب نجم عبدالله
    العالم لن تدمره الأيادي الشيطانية، ولكن من يشاهدون الخراب ويصمتون هم يفعلون ذلك، هذه العبارة مكتوبة على بوستر تعتليه صورة الفيزيائي أينشتاين. حينما بدأت عملي الصحافي بعد التحرير تلقيت دعوة كريمة لندوة «الجمعية الكويتية لتقدم الطفولة العربية» التي يرأسها وزير التربية الأسبق د.حسن الإبراهيم وهي جمعية نفع عام تأسست 1980…
  • د. محمد الدويهيس المتنفذون وحرية الرأي
    أثارت بعض مقالاتي في جريدة «الشاهد» خلال العامين الماضيين ردود أفعال كثيرة من المتابعين، كان البعض متفاعلاً ومؤيداً والبعض الآخر لم يكن مؤيداً لها ويعتقد بأن هذا النقد اللاذع للأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية سيضر بي على المستوى الشخصي والمهني، وهناك نوع آخر من المتابعين الكرام نصحني بعدم التعرض للفاسدين والمفسدين…
  • محمد الأحمد دمشق تهزم أعداء الياسمين
    الكاتب محمد الأحمد
    دمشق الفيحاء، أحبها الأنبياء، وافتتن بها الشعراء، وتغنى بها العاشقون، مدينة الضياء والعلم والانتصارات. هي أقدم عاصمة مأهولة في التاريخ، شهدت ملاحم وبطولات، وتربى فيها علماء وقادة وفاتحون وتساقط على اسوارها غزاة وطامعون، لكن هذه الحقائق كلها غابت عن عقول وقلوب أولئك الحاقدين، الذين باعوا أنفسهم للشيطان وحملوا السلاح في…
  • عبدالعزيز التميمي الفن المصري قبل 1920
    قبل الخوض في هذا الجانب من تاريخ مصر التشكيلي الذي من المؤكد بدأ قبل ذلك بكثير وقد يصل إلى سبعة آلاف سنة لكن ذاك الفن في ذاك الزمان أغلبه ينحصر ضمن الفنون التطبيقية أو الحرف المهنية ولا يمنع هذا أن يعتبر امتدادا للحركة الفنية التي بدأت ضمن تاريخ مصر الحضاري…
  • حامد السيف الدولة والمجتمع في سبات اهل الكهف
    الكاتب حامد السيف
    قصة أهل الكهف معروفة في القرآن الكريم، ناموا في الكهف فترة تتعدى ثلاثمئة عام، ثم صحوا من نومهم فوجدوا أن العالم خارج الكهف قد تغير والناس ولباسهم ناس يختلفون عن الناس الذين يعرفونهم وعاشوا معهم حتى العملة التي معهم تختلف عن العملة السائدة خارج الكهف فحزنوا ووجدوا حالهم خارج هذه…
  • نوير عبيد المطيري دكتورة أم كشة تسلم عليكم
    بدأت دكتورة أم كشة تسلط نظرها فتقدمت بتحية الصباح وارتدت نظارتها الطبية متنقلة بين أصابعها، ومارة بعدد كبير ولا بأس به من كتب موجودة على الرف ما بين كتب سياسية وأخرى اقتصادية، وأخيرة دينية إلى أن استقر بها النظر على تلك الكتب الاجتماعية،  أتى قرار دكتورة أم كشة إلى معرفة…
  • عبدالعزيز خريبط خطف الأطفال ... وبرقية تعزية
    ظهرت في الآونة الأخيرة في مصر جريمة نكراء يندى لها الجبين وتدمي القلوب ألا وهي جريمة خطف الأطفال الأبرياء مما يشكل ناقوس خطر يعصف بالأسر ويفتك بالآباء والأمهات. وتشير الدراسات الى أن دوافع هذه الجريمة إما تجارة الأعضاء البشرية وإما عصابات التسول وإما طمعاً في فدية ضخمة تدفعها الأسرة وإما…
  • خالد الحسن إلى بلاط معالي وزير التجارة
    الكاتب خالد الحسن
    سبق ان كتبت كما كتب زملائي الكتاب اكثر من مقالة سواء في الصحف او في وسائل التواصل الاجتماعي وشرحنا في كتاباتنا امتعاض الشباب من سياسة الصندوق الوطني، وتعسفه مع المبادرين والدورة المستندية التي يتكبد خسائرها شاب كويتي في مقتبل عمره حلمه ان يبني مشروعاً تجارياً او صناعياً تحقيقا لرغبة سمو…
  • هبة الله الذهبي رسائل الغفران
    لا شك أن الرسائل الشفهية تصل مسرعةً نحو قارئها من دون بواب, لو أني اخترت تسع رسائل أريد بها أن تقع في قلب القارئ, لاخترت أن تلامس روحه وحياته لتغفر كل من أراد أن يغفر له في الأرض قبل السماء. هل تعلم لماذا كُتبَتْ رسائل الغفران؟ حتى تقرأها بين يدي…