جريدة الشاهد اليومية

  • د. أحمد طقشة لا تناطح من يشتري الحبر بالبراميل!
    في اللبنانية الدارجة عبارة «جسم لبّيس» للإعجاب بأناقة رجل أو امرأة، تليق بهما الثياب. لكن في زمن إنحطاط العرب السياسي والثقافي، أصبحت تُستخدم أكثر للتحقير. فيوصف بها الكذاب والبهلوان والانتهازي في كل ميدان، خصوصاً السياسي أو الخصم الذي يفعل أي شيء متحللاً من أي مبدأ، ومحللاً استخدام أي وسيلة، فيصح…
  • هشام الديوان ثأَرتُ عَدِيًّا والخطيمَ
    من دون الغاء التفرقة بين البشر واقصد التفرقة بكل انواعها المذهبية والدينية والاجتماعية والعرقية والاثنية، ومن دون عدالة حقيقية وليست مصطنعة وبدون إعادة نظر في المناهج الدينية وتطوير الخطاب الديني وبدون اسقاط أي اجبار للناس على تغيير معتقداتهم وبدون الكف عن التكفير واباحة الدماء والزعم بأن الطريق إلى الجنة يمر…
  • د. محمد الدويهيس صناعة الجهل والتجهيل وهندسة الحرب والتدمير
    هل نحن منتجات جامعات ومؤسسات «صناعة الجهل والتجهيل وهندسة الحرب والتدمير»؟. كلما تم انشاء جامعة أو معهد أو مدرسة زاد جهلنا وتخلفنا، وكلما تم اقامة مشروع أو صرح علمي أو تنموي تم تدميره قبل تعميره. نتفنن بهندسة الحروب الإعلامية قبل الحروب الميدانية، نخطط لتدمير العلاقات الأخوية والأسرية وتحريف القيم الأخلاقية…
  • الجازي السنافي برستيج الزواج
    لم يعد الزواج رباطاً مقدّساً بين الزوجين ولم يعد الزواج مسؤولية وحياة وتكوين أسرة كما كان في السابق بل أصبح اليوم «برستيج» أمام العائلة والأقارب والمعارف للتباهي بوجود «نصف» آخر له أو لها، فاليوم لا يقتصر الزواج فقط على عرس، بل تخطى ذلك بكثير وأصبح الطموح «تكسير خشوم» وتصفية حسابات…
  • الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح في ذكراك نستلهم قيم العطاء
    بين الذكرى والتذكر مسافات في الأزمنة تمتد من الأزل إلى الأزل، وعندما نقف وقفة تأمل في ذكرى رحيلك عن دار الفناء إلى دار البقاء لا يعني هذا أننا نتذكرك، فكيف نتذكر من لم يغب عن بالنا لحظة واحدة بل كان حضوره يملأ الوجدان والعقل والقلب بتوجيهاته، بمآثره، وبكل خطوة نخطوها…
  • مشعل السعيد إن الزرازير لما قام قائمها توهمت أنها صارت شواهينا
    تشبه الإنسان بمن هو أفضل منه خلقاً وخلقاً وهدياً وسمتا ضعف في شخصيته، وقصور في ذاته، فمتى كان الزرزور شيهانا، ومتى كان الثعلب أسداً؟ هذا ما لا يكون على الاطلاق، الشجاع شجاع والجبان جبان والكريم كريم والبخيل بخيل، ورحم الله امرأ عرف قدر نفسه، قالوا في الماضي ان الغراب أراد…