جريدة الشاهد اليومية

السبت, 11 أغسطس 2018

مستشفى جابر متى؟

مستشفى جابر لا يزال في طور البناء، سنوات طويلة إلى يومنا هذا ولم يفتتح، وبالمقابل مستشفى الجهراء الجديد بني في وقت قياسي، ثلاث سنوات فقط وذلك بأمر من الديوان الأميري ويعتبر انجازاً كبيراً. ان المشاريع الحكومية تتأخر بسبب البيروقراطية وكتابنا وكتابكم سائدة في أغلب المشاريع الحكومية، ان الحديث عن التنمية المستدامة حديث ذو شجون ومنها التنمية الصحية، لقد مرت سنين طويلة منذ بداية الثمانينات، ولم يبن أي مستشفى وبعد هذه المدة الطويلة تم بناء مستشفى جابر الذي استغرق بناؤه سنوات طويلة مع الأسف وبعد بنائه إلى يومنا لم يسلم لوزارة الصحة وهذه الأيام كثر الحديث عنه، إلى يومنا هذا ولم يفتتح المستشفى، هل هذا معقول وفي بلد نفطي وغني، حديث وزارة الصحة غريب وعجيب، مرة يقال انه سيكون للمواطنين ومرة أخذ رسوم ومرة للوافدين ومرة ستديره شركة، والله ضاع المواطن بعد هذا الانتظار الطويل للمواطنين والمشاكل الصحية، المواطن يستغرب ما يحدث من مشاكل داخل المستشفيات والعيادات التخصصية من تأخر في المواعيد ولخبطة وقصور كبير في عدد الأسرة والغرف داخل المستشفيات لدرجة اننا وصلنا إلى وضع المريض في الممرات، هل يعقل هذا الكلام في دولة مثل الكويت عدد مواطنيها نحو مليون شخص ودولة غنية ونفطية؟ غير منطقي ان عدد الوافدين عندنا اكثر من مليونين ونصف المليون يدفعون ضمانا صحيا ومع هذا يتم علاجهم في المستشفيات الحكومية مع المواطنين. السؤال: اين تذهب المبالغ التي تدفع للضمان الصحي؟! المتابع لا يرى أي مستشفى أو عيادة خاصة للوافدين الذين يدفعون ضمانا صحيا سنويا، أين المستشفيات الخاصة بالعمالة والوافدين؟ ان جميع دول العالم المتقدم تحافظ على صحة المواطن وتعمل على راحته ورفاهيته وفتح مزيد من المستشفيات العادية والتخصصية واقامة الدراسات والبحوث لما فيه مصلحة الوطن والمواطن وعندنا مع التلوث الحاصل من المصانع ومن افرازات التلوث الذي اعقب الغزو العراقي الغاشم من احراق للآبار النفطية وكثرة أعراض امراض السرطان وهي من التلوث الحاصل في الجو وعندنا تلوث آخر وهو شبكات الضغط العالي المنتشرة بالبلد والقريبة من المناطق السكنية وبعضها لا يبعد عن المساكن عدة امتار، ومع الضغوط النفسية التي تمر عليه والمشكلات التي يمر بها يوميا من عدم وجود خدمات حياتية وزحمة بالطرق غير طبيعية وعدم وجود طرق جديدة فهل يعقل دولة مثل الكويت يوجد فيها فقط سبع طرق سريعة منذ الثمانينات وهي نفسها مع زيادة عدد السيارات والتي وصلت أكثر من مليوني سيارة تستعمل هذه الطرق وزيادة المواطنين والوافدين؟ ختاما: متى سيفتتح مستشفى جابر أتصور سنة 2020 ودمتم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث