مصممة لتكرير النفط الخام الكويتي

العجمي: مصفاة «ني سون» تصدر «البتروكيماويات»... الشهر الحالي

طباعة

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_e3(63).pngقال تركي العجمي الرئيس التنفيذي لمصفاة ني سون الفيتنامية أمس إن المصفاة ستصدر منتجات بتروكيماوية في وقت لاحق من الشهر الحالي. وني سون ثاني مصفاة نفط فيتنامية ومن المتوقع أن تبدأ التشغيل الكامل بحلول أغسطس.
وقال الرئيس التنفيذي للمصفاة إن المنشأة التي ستنتج 200 ألف برميل يوميا وتملكها شركة ني سون للتكرير والبتروكيماويات تعمل بالفعل بنسبة 55% من طاقتها وسط عملية بدء تشغيل طويلة.
وأضاف أنه من المقرر أن تصدر المصفاة أولى شحنات البتروكيماويات في وقت لاحق من الشهر الحالي.
وقال إنه بعد التشغيل الكامل للمصفاة ستنتج نحو 720 ألف متر مكعب «560 ألف طن» من المنتجات البترولية و150 ألف طن من البتروكيماويات شهريا ما سيكون له أثر واضح على الأسواق المحلية والإقليمية.
وباعت ني سون، التي من المتوقع أن تقلل اعتماد فيتنام على واردات المنتجات المكررة، أولى شحناتها من البنزين والديزل في الشهر الماضي.
وبدأت مصفاة سون كوت، أول مصفاة فيتنامية، الإنتاج في 2009 وطاقتها 130 ألف برميل يوميا، وعندما يبدأ التشغيل الكامل لمصفاة ني سون فسيمكنهما معا تلبية 70% من طلب فيتنام على منتجات الوقود المكررة.
والمصفاة الجديدة مصممة لتكرير نفط خام معظمه مستورد من الكويت. وتكافح فيتنام للحفاظ على إنتاجها من النفط الخام والغاز في ظل تراجع إنتاج حقول رئيسية والضغوط الراهنة من الصين بسبب مناطق متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي.
وبلغت كلفة ني سون 9 مليارات دولار وتبعد 260 كيلومترا جنوبي هانوي. وتملك إيدميتسو كوسان اليابانية 35.1% فيها، كما تملك مؤسسة البترول الكويتية حصة مماثلة بينما تحوز شركة بتروفيتنام التي تديرها الدولة 25.1% وميتسوي كيميكالز 4.7%.
وقال نائب الرئيس التنفيذي دينه فان نوك إن المصفاة ستبيع جميع إنتاجها من البنزين والديزل وغاز البترول المسال في السوق المحلي، بينما ستصدر المنتجات الأخرى مثل البتروكيماويات.