الهاشل: مناقشة اتجاهات سوق الصكوك وتطوراته والتحديات العملية

طباعة

b_100_142_16777215_0___images_1-2018_E3(135).pngأعلن بنك الكويت المركزي، عن تنظيم ورشة عمل اليوم مع السوق المالي الإسلامي الدولي لمناقشة معالجة أزمة السيولة لدى البنوك الإسلامية وإيجاد بدائل استثمارية جديدة.
وأوضح المركزي في بيان أمس أن الورشة تأتي في إطار المسؤولية الاجتماعية «للمركزي» في تعزيز الاستقرار المالي في البلاد، وتطوير القدرات لدى الكوادر الوطنية في المجالات المالية والاقتصادية.
وحسب البيان، تناقش الورشة المعايير الصادرة من «السوق المالي الإسلامي» التي تشمل معايير التحوط الإسلامية ومعايير الرهن على أساس السيولة ومعايير الوكالة غير المقيدة.
وقال محافظ بنك الكويت المركزي محمد الهاشل، انه سيتم مناقشة اتجاهات سوق الصكوك وتطوراته، والتحديات العملية في إصدار الصكوك من وجهة نظر قانونية وشرعية، وإيجاد أدوات مالية إسلامية طويلة وقصيرة الأجل لمواجهة تحديات تنمية سوق رأس المال الإسلامي.
وأوضح الهاشل، بحسب البيان، أن دور الصكوك يتركز حاليا في تنمية هذه السوق، مشيرا إلى أن الجلسة ستركز على «المالية الإسلامية الدولية» في تطوير إرشادات السوق الأولي والثانوي والتوثيق لفائدة هذا القطاع.
وذكر محافظ المركزي أن معظم نشاطات البنوك الاسلامية تركز على التعامل في السلع بينما هنالك أدوات استثمارية عديدة متاحة أمام المصارف الإسلامية كالصكوك الإسلامية وصكوك التأجير التي بدأت بطرحها في السوق، وتساعد هذه الأدوات في معالجة مشكلة السيولة لدى البنوك الاسلامية.